")
مراسم تكريم آية الله العظمى الموسوي الأردبيلي (قدس سره) في المسجد الأعظم في مدينة قم
12/10/2017

تم عقد الذكرى السنوية لرحيل آية الله العظمى السيد عبد الكريم الموسوي الأردبيلي في المسجد الأعظم في مدينة قم بحضور مراجع التقليد العظام والعلماء وطلاب العلوم الدينية وأساتذة الجامعات وطلاب الجامعة وفئات الناس المختلفة.

وقد حضر هذه المراسم من مراجع التقليد الآيات العظام سبحاني وشبيري زنجاني وجوادي آملي ونوري همداني وعلوي كركاني.

كما حضر هذه المراسم من أعضاء مجلس الخبراء آية الله مقتدائي أمين سر الشورى العليا للحوزات العلمية، وآية الله أميني، وآية الله حسيني بوشهري، وآية الله مير محمدي.

كما حضر هذه المراسم أيضاً آية الله محمد جواد فاضل لنكراني، وحجة الإسلام والمسلمين السيد علي الخميني، والشيخ صلاح الدين زعيم الشيعة في تركيا، وممثل مكتب قائد الثورة المعظّم، وممثلو بيوت الآيات العظام السيستاني والتبريزي ومكارم الشيرازي وهاشمي الشاهرودي، وأعضاء جامعة المدرسين، وجمع من العلماء وفضلاء حوزة قم العلمية.

ومن جملة برامج هذه المراسم كان إلقاء قصيدة في المديح وكلمة حجة الإسلام والمسلمين فاضل كدكني.

وقد طالب حجة الإسلام والمسلمين فاضل كدكني في هذه المراسم بنشر الآثار العلمية الخالدة لآية الله العظمى الموسوي الأردبيلي كي يستفيد منها المجتمع. وقال: لقد قام آية الله العظمى الموسوي الأردبيلي بتقديم خدمات ثمينة في كل منصب تولاه.

وقال بأن المرحوم آية الله العظمى الموسوي الأردبيلي كان واحداً من العلماء المدافعين عن حريم الدين، وكذلك واحداً من المراجع المؤثرين في المجتمع. وأضاف: إن من جملة امتيازات وتوفيقات المرحوم آية الله العظمى الموسوي الأردبيلي هو استفادته من أساتذة حوزة قم العلمية وبركاتها وكذلك من بركات حوزة النجف العلمية ، فقد استفاد من مراجع كلا الحوزتين.

وقال خطيب مراسم إحياء ذكرى آية الله العظمى الموسوي الأردبيلي أن تأسيس مدارس المفيد، ومؤسسة أمير المؤمنين (ع) الخيرية، ومركز التوحيد، وتأسيس حوزة علمية، وعقد جلسات للتفسير؛ هي بعض خدمات هذا المرجع للتقليد.

وأضاف: لقد كان المرحوم آية الله العظمى الموسوي الأردبيلي في موارد متعددة مشاوراً أميناً وصاحب رأي جامع للشرائط وعيناً ويداً لقائد الثورة الكبير.

وأضاف خطيب هذه المراسم: لن يموت أبداً عالم وفقيه مع هذه الخدمات، وسوف يبقى حياً وحاكماً على القلوب مادامت تتم الاستفادة من آثاره وخدماته.